ننفرد بأول صور لمحافظ المركزي بعد زواجه الثاني

صورة حصرية للأهرام المكسيكية للسيد طارق عامر بعد العملية

صورة حصرية للأهرام المكسيكية للسيد طارق عامر بعد العملية

ألمانيا – مقاطعة روكفورت الخضراء

في لقاء حصري مع الأهرام المكسيكية طمأن السيد طارق عامر محافظ البنك المركزي -طمأن- الجماهير أنه بخير ومازال على قيد الحياة بعد افاقته من بنج عملية دقيقة بالحوض على أثر معرفة زوجته الأولى بخبر زواجه من وزيرة الاستثمار قائلا: “أنا كويس..أنا كويس” مكذبا الشائعات المغرضة التى انطلقت والتى شبهه فيها بعض أعداءه السياسيين بأنه أصبح لا حول له ولا قوة مثل الجنيه المصري.

من ناحيتها اتهمت السيدة كمالات العناني زوجة السيد طارق عامر -اتهمت- زوجها بأنه سبب تدهور الجنيه لأنه “ما كانش مركز في شغله وداير ورا النسوان” على حد قول السيدة كمالات التى تقبع الآن في أحدى سجون ألمانيا على ذمة اتهامها رسميا بقطع أجزاء حيوية من جسد زوجها بعد علمها بزواجه الثاني وقضائه شهر العسل في ألمانيا.

هذا وقد أصدرت السفارة المصرية في ألمانيا بيانا مفاده أنها تراقب الأوضاع وتتمنى الشفاء العاجل للسيد طارق عامر وأن يعوضه الله في ما أصابه، وحتى هذه اللخظة لم يصدر اي رد فعل من قصر الاتحادية على تطورات الأحداث

التعليقات

2017-03-21

You might also like More from author

Comments

جاري تحميل التعليقات ....