الطب الشرعي : السائحه البولندية ماتت نتيجة إبتلاعها لفافه كوكاكين

قالت مصادر قضائية مصرية، إن السائحه البولندية “زوك ماجدينا” قد ماتت نتيجة إبتلاعها لفه من نبات الكواكين كانت تقوم بتهريبها إلي داخل مصر لصالح شبكة تجار مخدرات دولية تتزعمها فتاة مكسيكه الأصل تدعي “لوسيا جوزمان” إبنه أكبر تاجر مخدرات في العالم “خواكين جوزمان” المعروف بكنية “إل تشابو” والذي تعتلقه السلطات المكسيكيه في أكثر السجون تشديدا للأمن في المكسيك.

وحسب تحليل الطب الشرعي الوقائي المصري فإن الفتاة التي تدعي بولندا أنها جائت إلي مصر كسائحه قد إبتلعت هذه الجرعه الرهيبة من مخدر الكوكاين.

وطبقا لتحريات أجهزه سيادية مصرية رفضت الإفصاح عن إسمها “خوفا من الحسد عليها”، فإن العصابة الدولية والتي تتخذ من “دهب” مقرا لإدارة أنشطتها في منطقة الشرق الأوسط، قد رفضت منح “زوك ماجدينا” أي حوافز أو أفور تايم لتحملها السفر دون “البوي فريند” بتاعها، مما جعلها ترفض تسليم الشحنه دون مساومه، مما جعل العصابة تقوم بإبلاعها “لفافه الكوكاين” لتموت بنفس الطريقة التي مات بها الإرهابي خالد سعيد في الإسكندرية.

من جانبة أكد الخبير الأمني معتز الوزوز مدير أمن الإسكندرية السابق إن الفتاة تم إستغلالها من أجل تكدير صفو العلاقات المصرية البولندية، كما حدث في العلاقات المصرية الإيطالية عقب مقتل الجاسوس جوليو رجيني المدبر من قبل الماسنوية العالمية.

وقد أكد الوزوز في إتصال هاتفي معه لصالح موقع ضحلوك إن المخابرات الخاصة المصرية قد تمكنت من إعتراض رسالة من الماسنوية العالمية إلي عصابة”جوزمان” بإستهداف الفتاة “ماجدينا” وقتلها من أجل هذا السبب، مؤكدا إن “ماجدينا” كانت تهرب شحنه الكوكاين في حزام “الهوت شورت” التي كانت ترتديه أثناء وجودها في مرسي علم.

Comments

جاري تحميل التعليقات ....